فتح الأرضية الرقمية لتأكيد اختيارات المترشحين بمسابقة الدكتوراه

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الجمعة، عن فتح الأرضية الرقمية لتأكيد الخيارات من طرف المترشحين في مسابقة الدكتوراه.

وجاء في منشور للوزارة عبر صفحتها على الفايسبوك، إنه تقرر فتح الأرضية يومي 15 و16 جانفي 2021.

وسيتم تأكيد الخيارات من قبل المترشحين للمسابقة عبر أرضية بروقراس

وكانت الوزارة، قد أفرجت عن الشروط المتعلقة بالالتحاق بالتكوين في دكتوراه الطور الثالث للسنة الجامعية 2020/2021، وأهمها اكتمال نصاب المترشحين والمقدر بخمسة أضعاف عدد المناصب المفتوحة في التخصص الواحد، فضلا عن إلغاء التصنيف في المسابقة تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وفصلت الوزارة ضمن قرار جديد حمل الرقم 961 المؤرخ في 2 ديسمبر2020 في شروط الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث، عن طريق اجتياز مسابقة وطنية بالنسبة للمترشحين الحائزين شهادة الماستر أو أي شهادة أجنبية معترف بمعادلتها.

ويشترط عدم إعادة السنة ضمن مسارهم التكويني في الطورين الأول والثاني أي “الليسانس” و”الماستر” ولم يتعرضوا لعقوبات تأديبية من الدرجة الثانية.

كما يمكن للطلبة الحاصلين على شهادة “ماستر” أجنبية دخول مسابقة الدكتوراه وفقا لنفس الشروط السابقة، ويخضع الطلبة الأجانب الحاصلون على “ماستر جزائرية لنفس شروط الالتحاق في المسابقة”.

وأعفت الوزارة، الطلبة الأجانب الحاصلين على شهادة ماستر أجنبية المعترف بمعادلتها والمستفيدين من منحة دراسية في إطار برنامج تعاون من مسابقة الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث ويكون عدد المناصب المفتوحة لهذه الفئة خارج الحصة الممنوحة على أن يتم إرسال ملفاتهم من قبل وزارة التعليم العالي للمؤسسات المعنية للتكفل بهم.

ووفقا للقرار، فمسابقة الالتحاق بالدكتوراه ستكون وطنية وتنظم على مرحلتين الأولى تخص التحقق من مطابقة ملفات الترشح والثانية تنظيم اختبارات كتابية والإعلان عن النتائج.

والجديد هذه السنة اشتراط أن يصل عدد المترشحين المعنيين باجتياز الامتحانات الكتابية للمسابقة خمسة أضعاف عدد المناصب المفتوحة على الأقل لكل تخصص.

وفي حال عدم بلوغ العدد المطلوب للمترشحين المعنيين بإجراء الامتحانات في أحد أو عدة تخصصات لا يمكن تنظيم المسابقة، على أن يتم تحديد كيفيات تنظيم المسابقة عن طريق التنظيم.